سوف تختبر بريستول البريطانية سيارات جديده ذاتيه القيادة في بريطانيا

مؤسسات وشركات عديدة تقوم بتفكير الجيل القادم بصنع سيارات ذاتيه القيادة .

يجري في الآونة الراهنة اختبار المركبات بلا سائقين في بريستول بواسطة شركة (AECOM) للبنية التحتية، التي تعمل مع شركاء آخرين، بما في ذلك مختبر بريستول للروبوتات لتطوير مركبات التحكم الذاتي.

وتستخدم المنصات الحديثة الكثير من المجسات، والرادار، ومعالجات الرؤية البصرية للانتقال في المناطق المزدحمة بالمارة، والكراسي المتحركة، والدراجات، بحسب موقع سكاي نيوز وصحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

وسوف يكون هذا أول اختبار يسمح فيه لأفراد من الجمهور بالانتقال عبر تلك المنصات من دون وجود مشرف مخصص في الداخل، حيث يدرس الباحثون ردود فعل الركاب على تجربة نقل الذاتي المستقل. ومن المأمول أن يجري تعميم تلك المنصات في المدن في جميع أنحاء المملكة المتحدة لنقل الناس إلى مختلف الأماكن عن طريق استخدام الجمهور لتطبيق إلكتروني مخصص لذلك. ويحمل المشروع اسم كابري، وهو يتألف من 17 شركة ومؤسسة أكاديمية، بما في ذلك جامعة غرب إنجلترا، وجامعة بريستول، ومطار هيثرو.

وحصل تكتل كابري على 35 مليون جنيه إسترليني من قبل مركز المركبات المتصلة والمستقلة، وهو القطاع الحكومي الذي تم تأسيسه لإسناد السوق المبكرة لمنصات المركبات المتصلة والمستقلة.

وقال جورج لونت، المدير الفني في شركة :(AECOM) مع عدد من المزايا البيئية، والكفاءة، والانتقال ذات الصلة بالمركبات المتصلة والمستقلة، هناك إمكانات كبيرة في المملكة المتحدة لدخول مجموعة متنوعة من الأسواق الدولية. ومع ذلك، ولكي تنمو وتتطور هذه الفكرة بصورة صحيحة، من الضروري أن يستخدمها الجمهور استخداماً فعلياً مع الفرصة السانحة لتجربة خدمات الانتقال التي يمكن أن تحدث تحولاً كبيراً في أساليب الانتقال والسفر. ومن شأن تجارب الاستخدام على الطرق العامة المفتوحة أن تبدأ في وقت لاحق من العام الجاري هناك.

  مشاركة